24 تشرين الأول, 2014

الصفحة الرئيسية |للإتصال بنا  | English

 
 
اختيار الدكتورة رنا الدجاني من كلية العلوم ضمن قائمة أهم (20) عالمة مؤثرة في العالم الإسلامي
الهاشمية-[28-01-2014] :

                             

 

أعلنت مجلة "مسلم ساينس" Muslim-Science ومقرها المملكة المتحدة، عن قائمة أهم (20) امرأة متخصصة في العلوم الأكثر نفوذا وتأثيرا في العالم الإسلامي، وشملت القائمة النساء المسلمات الأكثر نفوذا وتأثيرا في مجالات: الفيزياء، والبيولوجي، الكيمياء، والهندسة، والرياضيات، والعلوم الاجتماعية.

واختارت المجلة العالمية، الدكتورة رنا الدجاني، الأستاذة المشاركة في قسم العلوم الحياتية في الجامعة الهاشمية ضمن قائمة (20) عالمة مؤثرة على مستوى العالم الإسلامي في مجال العلوم، وجاء اختيار السيدات المؤثرات نظير أعمالهن الهامة في مجالات البحث العلمي، والتدريس الجامعي، ولما لهن من جهود بناءة في دعم قضايا المرأة العربية والمسلمة في مجالات العلوم والتكنولوجيا، والنشاطات المتنوعة لهن في حقول العلوم، والتعليم، والبحث، ونشاطهن الكبير في دعم المرأة الأكاديمية كباحثة، وعالمة، ومؤثرة في محيطها، وطلابها، ومجتمعها، ووسطها الأكاديمي.

وتغطي القائمة –جغرافيا- أقاليم ودول: العالم الإسلامي كله، شاملة، جنوب شرق آسيا، جنوب ووسط آسيا، منطقة الخليج العربي وإيران، دول المغرب العربي وشمال أفريقيا، إضافة إلى دول أمريكا الشمالية وأوروبا.

كما تشمل القائمة – زمنياً- ثلاث مراحل هي الفترة من أعوام: 1980-2000 وهي فترة السيدات المؤثرات الرائدات، والفترة الثانية من: 2000-2020 السيدات صانعات التأثير، ثم الفترة الأخيرة من: 2020-2040 وهي السيدات العالمات الصاعدات أو البطلات الناشئات وهي الفترة التي تضم الدكتورة الدجاني.

وأكدت مجلة "مسلم ساينس"  Muslim-Science أن مستقبل مجتمع واقتصاد المعرفة في العالم الإسلامي، يتوقف على جهود عالمات المرحلة الثالثة، التي تمتد خلال الفترة من 2020- 2040، وهي مرحلة البطلات الناشئات The Emerging Champions ، اللاتي تتحملن مسؤولية دفع معدلات النمو الاقتصادي، والاستقرار المجتمعي في الدول الإسلامية، ويعول عليهن قيادة قاطرة المستقبل، لأنهن نماذج مشرفة يحتذى بها من قبل الأجيال الشابة، صاحبة الطاقات والأفكار الابتكارية، الملبية لاحتياجات المجتمعات والاقتصاديات في الدول الإسلامية.

وتشمل فئة العالمات أو البطلات الناشئات، (8) عالمات، هن: الدكتورة هنا شوداهري (باكستانية أمريكية) متخصصة في مجال علاج أمراض القلب، الدكتورة حياة سندى (سعودية) مبتكرة ومطورة، الدكتورة مريم مطر (إماراتية) متخصصة في الإنسانيات، والبروفيسورة أديبة كامارولوزمان (ماليزية) في مجال الشريعة الإسلامية، والدكتورة مريم ميرزاخاني (إيرانية) في الرياضيات، والدكتورة رنا الدجاني (أردنية) متخصصة في العلوم الحياتية ومهتمة في قضايا المرأة العالمة والإسلام، والدكتورة ريم تركماني (سورية بريطانية) متخصصة في التاريخ الغربي، والدكتورة غادة محمد عامر (مصرية) وخبيرة في مجال هندسة القوى الكهربائية.

وقالت المجلة "تم التركيز على المرأة العادية التي توازن بين واجباتها الاجتماعية والأسرية، وبين مسؤولياتها العلمية، والمهنية، والوظيفية، وتحقق تأثيرا اجتماعيا في محيطها، ولديها نشاط فاعل في مجالها العلمي". واستشهدت المجلة بتقديرات صندوق الأمم المتحدة للسكان The United Nations Population Fund - UNFPA إلى أن عدد المسلمين في العالم يبلغ في حدود (1.6) مليار نسمة، من إجمالي حوالي (6) مليارات نسمة، أي ربع سكان الأرض تقريبا. للتأكيد على مدى الإنجازات والمكانة، التي تتبوأها هذه السيدات كنماذج مشرفة ومشرقة في عالمنا الإسلامي.

 والدكتورة رنا الدجاني أستاذة مشاركة في علم الأحياء الجزيئي في كلية العلوم في الجامعة الهاشمية، وحاصلة على شهادة الدكتوراه من جامعة أيوا الأمريكية عن طريق برنامج فولبرايت. وعملت أستاذاً زائراً في مركز الخلايا الجذعية في جامعة ييل الأمريكية عن طريق برنامج فولبرايت أيضاً.

وتركز أبحاثها على دراسات الجينات وعلاقتها بمرض السكري والسرطان في الأردن، وكذلك على الخلايا الجذعية والمعلوماتية الحيوية. كما تعمل حاليا مستشارةً للمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا في الأردن، وقد كتبت عدة مقالات في مجلات Science and Nature حول العلوم والنساء في العالم العربي والإسلامي.

وتعد الدكتورة الدجاني مدافعة قوية لنظرية التطور البيولوجي وتوافقه مع الإسلام. وفي مجال التعليم، تعد خبيرة في تطوير التعليم العالي لدى مكتب تمبوس الوطني، وخبيرة استشارية للتعليم للبنك الإسلامي للتنمية في المملكة العربية السعودية، وفي مجال آخر فقد وضعت الدكتور الدجاني برنامجا مجتمعيا يهدف لتشجيع الأطفال على القراءة من أجل المتعة   "نحن نحب القراءة ( We Love Reading )" والتي حصلت على جائزة سينرجوس للمبدعين الاجتماعية في العالم العربي 2009، وعلى عضوية مبادرة كلينتون العالمية عام 2010، ومكانا في كتاب "الإبداع في التعليم" الذي تصدره مؤسسة قطر 2012.

كما نظمت العام الماضي ورشة علمية هامة حول "الإسلام والعلم" بمشاركة علماء وباحثين وطلبة من مختلف دول العالم.

وقد أطلقت الدكتورة الدجاني مشروعاً للتشبيك بين الأكاديميات الأردنيات بعنوان "برنامج التناصُح بين الأكاديميات" لتشجيع العالمات، والباحثات، والأكاديميات في الجامعات الأردنية على الانخراط في العمل البحثي والأكاديمي والمجتمعي المؤثر.

وعودة إلى تصنيف العالمات المسلمات المؤثرات: فقد شمل القائمة جيل الرائدات والعالمات المطورات في المرحلة الأولى، وهي مرحلة العالمات الرائدات، وتمتد خلال الفترة من 1980 – 2000. وتضم فئة العالمات الرائدات (4) عالمات مسلمات، هن: البروفيسورة الراحلة سميرة موسى -رحمها الله- (مصرية) في مجال الطاقة النووية والاستخدامات السلمية، والدكتورة نسرين غدار (كويتية لبنانية) في مجال طاقة المستقبل، والبروفيسورة بنت شاهين صديقي (باكستان) في علم النبات، والبروفيسورة سميرة إبراهيم إسلام (السعودية) في علم الأدوية.

 أما المرحلة الثانية، في مرحلة العالمات المطورات، وتمتد خلال الفترة من 2000 – 2020، وتشمل (8) عالمات، هن: البروفيسورة رابيا حسين (باكستان) متخصصة في الأمراض المعدية، والبروفيسورة خاتيجا مود يوسف (ماليزيا) في مجال الفيروسات، والدكتورة أسمهان الوافي (مغربية كندية) في مجال آمن الغذاء، والبروفيسورة إلهام القرضاوي (قطرية) في الفيزياء، والدكتورة سانيا نيشتار (باكستان) في صنع السياسات، والبروفيسورة نوكيت يتيس (تركيا) في إدارة العلم، والدكتورة حصة الجابر (قطرية) صنع السياسة، وأمينة جوريب فاكيم (موريشيوس) في مجال الأعشاب الطبية.

 

عدد المشاهدات : 2486
تاريخ النشر :   28-01-2014
الرئيسية | أرشيف الإعلانات | أرشيف الأخبار | مركز الأخبار

The Hashemite University, Tel: +962 (5) 3903333 Fax: +962 (5) 3826613 Email: huniv@hu.edu.jo.

Copyright © 2007, All Rights Reserved